أموالرياده اعمال

تمويلي تتيح منتجات ائتمانية زراعية لصغار المزارعين بالتعاون مع “USAID”

كتب – محمد كمال

وقعت شركة تمويلي للمشروعات متناهية الصغر بروتوكول تعاون مع الغذاء للمستقبل – مشروع تعزيز الأعمال الزراعية في الريف المصري” الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية “USAID”.

ومن خلال تلك الشراكة، ستقدم تمويلي منتجات ائتمانية زراعية جديدة، مطورة ومصممة خصيصاً لتلبي احتياجات المزارعين، بما ينعكس على تحسين مستوى دخل المنتجين وصغار المزارعين، فضلاً عن خلق مزيد من فرص العمل للشباب والمرأة.

يسعى الغذاء للمستقبل – مشروع “تعزيز الأعمال الزراعية في الريف المصري” لتحسين القدرة التنافسية لإنتاج وتصنيع المحاصيل البستانية في مصر، مثل الخضروات والفواكه والنباتات العطرية والطبية، بما ينعكس على زيادة القيمة المضافة لتلك المحاصيل، كما يعمل على بناء قدرات المزارعين وتقديم الدعم الفني الزراعي والتعليم المالي وكيفية إعداد دراسات جدوي للمشروعات الزراعية لصغار المزارعين المستهدفين في مختلف المحافظات المستهدفة بما يخلق اقتصادا أكثر تنافسية.

في هذا الصدد، صرح  عمرو أبو العزم، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تمويلي للمشروعات متناهية الصغر، قائلاً: “تفتخر تمويلي بإثراء حافظة منتجاتها من خلال إضافة خدمات جديدة لتمويل المشروعات الزراعية، ومن هنا يسعدنا التحالف مع المشروع الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والذي سيوفر لنا الدعم الفني وفقاً لخبراتهم في دعم صغار المزارعين لتصميم منتجات التمويل الزراعي المرتبطة بالمحاصيل المستهدفة بما يتناسب مع إمكانيات واحتياجات المزارعين، وسيتيح لنا سهولة التواصل مع المزارعين المشاركين في مشروع “تعزيز الأعمال الزراعية في الريف المصري” في مختلف محافظات وجه قبلي ووجه بحري، حيث تتواجد فروع شركة تمويلي، كما ستساهم هذه الشراكة على تقليل المخاطر الائتمانية المحتملة للمنتج”.

وأضاف أبو العزم : “تأتي تلك الخطوة تماشياً مع استراتيجية الشركة في تطوير المنتجات والشرائح المستهدفة مما ينعكس إيجابياً في تنوع المنتجات وتوزيع المخاطر القطاعية وتلبيتاً للاحتياجات التمويلية لشرائح جديدة من المشروعات الصغيرة جداً ومتناهية الصغر”.

وبهذه المناسبة أعرب أحمد خورشيد، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تمويلي للمشروعات متناهية الصغر عن سعادته بالشراكة قائلاً: “سنعمل مع المشروع على توفير وتقديم خدمات التمويل للمزارعين المستهدفين الذي استكمل المشروع تأهيلهم وتم ترشيحهم للحصول على التمويل الزراعي المناسب في المحافظات المستهدفة.

وأوضح خورشيد: “ستبدأ الشركة في تقديم المنتج الزراعي من خلال مرحلة تجريبية تتضمن 1000 عميل، حيث سنوفر التمويل للمزارعين لمساعدتهم على تطوير مشروعاتهم تطوراً ملحوظاً ومتميزاً، من أجل توفير حياة كريمة للمواطنين وتخفيض معدلات البطالة”.

ومن جانبه، أشاد الدكتور وليد سلام، مدير المشروع ، بالجهود التي تقوم بها شركة تمويلي للمشروعات متناهية الصغر، قائلاً: “نثق أن شركة تمويلي تمتلك من الخبرات ما يجعلها شريكاً هاماً وفاعلاً من شركاء التنمية الذي يعتمد عليهم المشروع، خاصة فيما يتعلق بدعم وتمويل أنظمة ري حديثة وبناء مراكز لعمليات ما بعد الحصاد، وإنشاء مرافق صغيرة ومتوسطة تخدم قطاع التصنيع الغذائي في مصر”.

وأكد الدكتور وليد سلام على تقديم المشروع الدعم الفني المتكامل لشركة تمويلي والمتمثل في عقد مجموعة من أنشطة البناء المؤسسي لعدد من موظفي الشركة لتوضيح كيفية تصميم وتنفيذ منتجات الإقراض الزراعي المرتبطة بالمحاصيل المستهدفة بما يتناسب مع إمكانيات واحتياجات المزارعين المستهدفين من المشروع بأقل المخاطر الائتمانية المحتملة وافضل ممارسات الإقراض الزراعي المطلوبة.

كما أكد  علاء الدين بيومي، كبير متخصصي التمويل الزراعي بالمشروع، قائلاً: “إن قروض المحاصيل الزراعية التي سيتم إصدارها ستكون لأغراض تمويل معاملات صغار المزارعين أثناء و ما بعد الحصاد والتي ستتطلب قوة عاملة إضافية مما يؤدى إلى توفير فرص عمل وزيادة في دخل صغار المزارعين مع مراعاة الحفاظ على نسبة 25% على الأقل من المقترضين من صغار المزارعين من النساء والشباب”.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja