sliderأخبار عاجلةأهم الأخبارحياةرعاية صحيةسوريافيروس كوروناكوفيد 19

الرئاسة السورية تعلن إصابة بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا

دبي- مصادر نيوز

ذكر بيان للرئاسة السورية يوم الاثنين أن الفحوص أثبتت إصابة الرئيس بشار الأسد وزوجته أسماء بفيروس كورونا وذلك بعد شعورهما بأعراض خفيفة، وفقا لرويترز.

وقال البيان إن الأسد وزوجته، التي أعلنت تعافيها من سرطان الثدي في 2019، “بصحة جيدة وحالتهما مستقرة وسيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي”.

وشهدت سوريا ارتفاعا كبيرا في حالات الإصابة منذ منتصف فبراير شباط وفقا لما ذكره عضو في اللجنة الاستشارية السورية لمكافحة فيروس كورونا لرويترز الأسبوع الماضي، فيما بدأت البلاد حملة التطعيم للوقاية من كوفيد-19.

ويقول مسؤولو الصحة والمساعدات إن من الصعب معرفة الحجم الكامل لتفشي المرض نظرا للافتقار إلى منشآت الفحص في نظام صحي هش دمرته الحرب على مدى عشر سنوات.

وحتى يوم الأحد سجلت وزارة الصحة 10374 إصابة بكورونا و1063 وفاة من بين سكان البلاد البالغ عددهم نحو 18 مليون نسمة.

وينضم الأسد إلى قائمة متزايدة من قادة العالم الذين ثبتت إصابتهم بكوفيد-19 إلى جانب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وقال عاملون في مجال الصحة إن السلطات قللت من حجم تفشي المرض معظم فترات العام الماضي عندما ظلت الأرقام الرسمية منخفضة بينما كانت المستشفيات مكتظة وظهرت إعلانات الوفاة في الصحف.

ونفت الحكومة خفض الأرقام وأقرت في الشهرين الماضيين بأن البلاد قد تكون على وشك أن تشهد زيادة كبيرة في الإصابات. وحثت الناس على وضع الكمامات واتخاذ الإجراءات الصحية وتجنب الأماكن المزدحمة.

ويقول مسؤولون ورجال أعمال إن الحكومة المتضررة من العقوبات لا يمكنها تحمل الإغلاق الكامل وسط حالة الاقتصاد المزرية والفقر المتزايد.

وبعد حرب استمرت عشر سنوات وأودت بحياة مئات الآلاف ودفعت الملايين لترك ديارهم، استعاد الجيش السوري أغلب أراضي البلاد بمساعدة روسيا وإيران.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja