أهم الأخبارالدولتحديثاتتواصل اجتماعيدول اخرىسياسةمنوعات

تصريحات الأمير هاري تثير غضب وسائل الإعلام البريطانية

دبي- مصادر نيوز

وصف رؤساء تحرير وسائل إعلام بريطانية كلام الأمير هاري حول “ضيق الأفق” في الصحافة البريطانية بأنه غير مقبول، بحسب وكالات.

وقال المدير التنفيذي لجمعية المحررين البريطانيين، إيان موراي، أمس الاثنين، إن وسائل الإعلام البريطانية ليست ضيقة الأفق، ولن تجبرها الهجمات التي يشنها الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل عن الابتعاد على المهمة الأهم، المتمثلة في تقديم “الأغنياء والأقوياء” إلى العدالة.

وأضاف موراي أن مثل هذه الاتهامات من قبل دوق ودوقة ساسكس غير مقبولة بدون أدلة.

وتابع: “إذا كان الدوق والدوقة يعتبران أنه من العنصرية أن تشكك وسائل الإعلام في أفعالهم وتعلق على وظائفهم، بالنظر إلى أن عمل العائلة الملكية يتم تمويله من قبل دافعي الضرائب، فإنهم مخطئون”.

بالإضافة إلى ذلك، أشار موراي إلى أن خطوبة وعرس الأمير هاري وميغان ماركل، بالإضافة إلى أنشطتهما الخيرية، غطتها وسائل الإعلام البريطانية من الجانب الإيجابي.

ومع ذلك، فإن هذا لا يعني أن الصحافة يجب أن ترفض تغطية تقييم أسلوب حياة وتصرفات الزوجين، حسبما أضاف موراي.

وفي مقابلة مع مقدمة البرامج التلفزيونية الأمريكية أوبرا وينفري، والتي بثت في الولايات المتحدة يوم الأحد، قال الأمير هاري إن الصحافة البريطانية ضيقة الأفق، وخاصة الصحف الشعبية.

قال الأمير البريطاني هاري، إن التعليقات حول لون بشرة ابنه آرتشي، لم تأت من جدته الملكة اليزابيث الثانية أو زوجها الأمير فيليب، كما أنه رفض تحديد هوية من أدلى بهذه التصريحات.

وقالت ميغان ماركل، دوقة ساسكس، خلال لقاء خاص مع أوبرا وينفري، إنه كانت هناك مخاوف داخل العائلة الملكية البريطانية بخصوص لون بشرة طفلها قبل ولادته ورفضت، الكشف عن من الذي أجرى مثل هذا الحديث مع هاري الذي نقل إليها القصة، قائلة إن الكشف عن اسمهم سيكون “ضارا للغاية”.

وفي السياق، ذكرت أوبرا أن الأمير أكد لها في وقت لاحق أنه يرفض كليا الكشف عن هوية الشخص الذي أجرى معه هذا الحديث، قائلا: “تلك المحادثة لن أشاركها أبدا”.

وتحدث الأمير هاري بالتفصيل عن الدور الذي لعبته العنصرية في قراره بترك واجباته الملكية لحماية زوجته وابنه، وقال: “العائلة المالكة لديها عقلية هذا هو الوضع ولا يمكن تغييره أبدا”، مضيفا: “جميعا مررنا بهذا الوضع ولكن ما كان مختلفا بالنسبة لي هو عنصر العرق.. لم يكن الأمر يتعلق بها (ميغان) فقط، بل كان يتعلق بما تمثله”.

وأشار إلى أنه إذا كان مصدر المعلومات فظيعا بطبيعته وعنصريا أو متحيزا، فهذا ينطبق على بقية المجتمع. وتتهم ميغان الصحف البريطانية بالعنصرية والتحرش بها شخصيا.

وتخلى هاري (36 عاما) وزوجته ميغان (39 عاما) عن واجباتهما الملكية في يناير 2020، وانتقلا مع ابنهما الأول، آرتشي، إلى جنوب كاليفورنيا في أمريكا من أجل حياة أكثر استقلالية، والابتعاد عن وسائل الإعلام البريطانية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja