sliderأخبار عاجلةأهم الأخبارالأردنسياسة

أول ظهور للأمير حمزة برفقة ملك الأردن منذ الخلاف بينهما

دبي- مصادر نيوز

ظهر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وأخوه غير الشقيق ولي العهد السابق الأمير حمزة يوم الأحد معا للمرة الأولى منذ خلاف هز البلاد، في احتفال بمناسبة مئوية تأسيس الدولة الأردنية.

وأظهرت وسائل الإعلام الحكومية العاهل الأردني وأفرادا آخرين من العائلة المالكة يضعون أكاليل الزهور على النصب التذكاري للجندي المجهول والمقابر الملكية في قصر رغدان في عمان.

وكان حمزة قد بايع الملك عبد الله في ساعة متأخرة من مساء يوم الاثنين الماضي بعد وساطة من العائلة المالكة عقب يومين من تحذير الجيش له بشأن أفعال قال إنها تستغل لتقويض أمن الأردن واستقراره.

ويوم الأربعاء قال العاهل الأردني إن الفتنة وُئدت مضيفا “حمزة اليوم مع عائلته في قصره تحت رعايتي”.

وذكر الملك عبد الله أن الأزمة “كانت لي الأكثر إيلاما، ذلك أن أطراف الفتنة كانت من داخل بيتنا الواحد وخارجه”.

ولم يظهر حمزة علنا منذ ظهوره في مقطع فيديو في الثالث من أبريل نيسان قال فيه إنه طُلب منه ألا يغادر بيته، واتهم حكام البلاد بالفساد والاستبداد الأمر الذي أدى إلى تكهنات حول مكان وجوده.

وأعلنت الحكومة الأسبوع الماضي أن الجيش حذر حمزة بشأن تصرفات تستهدف “الأمن والاستقرار” في الأردن وقالت إنه تواصل مع جهات خارجية فيما يتعلق بمخطط لزعزعة استقرار البلاد وإنه خضع لتحقيق لبعض الوقت.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يخلف حمزة الملك عبد الله على العرش لكن الملك استبعده من ولاية العهد وعين بدلا منه ابنه الأمير الحسين وليا للعهد في عام 2004.

وبينما أنهى حمزة وعبد الله الخلافات علنا، كشفت الأحداث التي وقعت الأسبوع الماضي عن صدوع داخل العائلة المالكة التي ساعدت في حماية الأردن من الاضطرابات التي عصفت بسوريا والعراق.

وأدى الانقسام داخل المؤسسة الملكية إلى زعزعة سمعة البلاد كدولة مستقرة في منطقة مضطربة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja