عقارات

«بيراميدز»: اشتراطات البناء الجديدة بـ«الحي الحكومي» وراء تعديل واجهات «جراند سكوير»

كتب – محمد كمال

بعد حالة الجدل التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين، عقب تداول صور غير دقيقة لواجهات «مول جراند سكوير» بالعاصمة الإدارية الجديدة. كشف هشام الخولى رئيس مجلس ادارة شركة بيراميدز للتطوير العقارى، أن التعديلات التى نفذتها الشركة على واجهات المول بتخفيض المساحات المخصصة للاجزاء الزجاجية في الواجهة، جاء بناء على الاشتراطات الجديدة التى حددتها شركة العاصمة الادارية الجديدة للتوافق مع الهوية المعمارية للمنطقة، حيث يقع المول بمكان مميز فى مواجة الحى الحكومى، مشيراً إلى أن هذا التعديل ستلتزم به جميع شركات التطوير العقاري في تلك المنطقة.

وأوضح الخولى، أن الصور المتداولة لا تظهر المول بتصميمه الحقيقي والذى يعد من أفضل المشروعات المنفذة بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث حرصت الشركة على استخدام أجود الخامات في تنفيذ الواجهات متحملة في سبيل ذلك تكلفة إضافية تصل إلى 100 مليون جنيه.

ونفى رئيس مجلس إدارة شركة بيراميدز للتطوير العقاري، ما تردد عن أن تلك التعديلات قد طالت المول بالكامل، مشيراً إلى أن كافة التصميمات المتفق عليها مع العملاء لم تمس، ولكن فقط المادة المستخدمة في جزء من الواجهات، حيث تضمنت تعديل نسبة الواجهات الزجاجية لتكون 35% على أن تنفذ باقى مساحة الواجهات من الرخام بنسبة 65% وهو ما التزمت به الشركة بالرغم من التكلفة المرتفعه .

وأشار الخولي، إلى أن العائد الاستثماري في المول ارتفع لقرابة 40% كما ارتفعت عوائد الريسيل وهو مكسب جديد يتحقق لعملاء الشركة، لافتاً إلى أن الشركة تتواصل مع عملائها بشكل دائم وتنظم زيارات دورية لمواقع المشروعات للاطلاع على الأعمال وأن العملاء راضين عن جودة الانشاءات فى المشروع الذى وصل لمعدلات تنفيذ كبيرة فى وقت قياسى .

وأكد، أن الشركة أوفت بوعودها حيث قامت بتأجير الوحدات لصالح العملاء وهو ما يحقق لهم عائد ثابت، ويعد دليل قوي على نجاح المشروع، وهى السياسة التى ستتبعها الشركة فى باقى مشروعاتها حيث تطور الشركة 7 مشروعات داخل العاصمة . مؤكداً انه لا يوجد اى تعديل فى واجهات باقى المشروعات التى تنفذها الشركة نظراً لبعدها عن الحى الحكومى والذي يتميز بطابع فرعوني في تصميم مبانيه، بما فى ذلك مشروعات بيراميدز مول وبزنس تاور وباريس مول وباريس ايست وغيرها .

وأضاف، أن الشركة احتفظت بباقى الأدوار الإدارية من الثانى الى السابع فى المشروع وستتولى تاجيرها لتوفر عائد متكرر ولضمان الحفاظ على مستوى المشروع والخدمات المقدمة للملاك والزوار. مشدداً على أن الشركة لا تلتفت للشائعات التي يطلقها المنافسين وتهتم بالانشاءات على ارض الواقع.

يذكر أن مول جراند سكوير فى العاصمة الإدارية، تم بدء أعمال الحفر به فى مارس 2019 ويقام على مساحة 7800 متر مربع باستثمارات 750 مليون جنيه ويتكون المول من أرضى و7 أدوار دورين تجارى أرضى وأول وإدارى من الثانى للسابع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja