أخبار عاجلةأسواق المالأموالأهم الأخباراقتصاد وأعمالخدماتستوديو مصادر

لماذا”تثير” ثالث أكبر عملة مشفرة في العالم قلق الاقتصاديين؟

ودائع عملة "تيثر" تتجاوز 60 مليار دولار وتتخطى بنوكاً أميركية

دبي- مصادر نيوز

تعد “تيثر” Tether هي ثالث أكبر عملة مشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية، وقد أثار ذلك قلق بعض الاقتصاديين، بمن فيهم مسؤول في مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، وفقا للعربية نت.

ودق رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن، إريك روزنغرين، ناقوس الخطر، من “تيثر” الشهر الماضي، ووصفها بالخطر المحتمل على الاستقرار المالي.

تحمل القضايا المحيطة بـ “تيثر” تداعيات كبيرة على عالم العملات المشفرة الناشئ. ويخشى الاقتصاديون بشكل متزايد من تأثيرها على الأسواق بخلاف العملات الرقمية الأخرى، فما السبب وراء هذا القلق؟

ما هي Tether؟

مثل عملة بيتكوين، تعتبر تيثر عملة مشفرة، وتحتل المرتبة الثالثة من حيث القيمة السوقية خلف بيتكوين وإيثريوم، لكنها مختلفة تماماً عن عملة بيتكوين والعملات الافتراضية الأخرى.

وتعرف تيثر بالعملة المستقرة، والتي ترتبط بأصل في العالم الحقيقي، وفي حالة تيثر فإنها مربوطة بالدولار، كما أنه على عكس معظم العملات المشفرة المعروفة بتقلبها لا تشهد تيثر نفس التحركات العنيفة.

وتم تصميم تيثر ليتم ربطها بالدولار. في حين أن العملات المشفرة الأخرى غالباً ما تتقلب في قيمتها، فإن سعر تيثر عادة ما يعادل دولاراً واحداً. لكن هذا ليس هو الحال دائماً، وقد أدى التذبذب في قيمة العملة المشفرة إلى إثارة مخاوف المستثمرين في الماضي.

غالباً ما يستخدم متداولو العملات المشفرة عملة الـ تيثر لشراء العملات المشفرة، كبديل للدولار. يوفر لهم هذا بشكل أساسي طريقة للبحث عن الأمان في أصل أكثر استقراراً في أوقات التقلبات الحادة في سوق العملات المشفرة.

ومع ذلك، لا يتم تنظيم العملات المشفرة، وتتجنب العديد من البنوك التعامل مع العملات الرقمية نظراً لمستوى المخاطر التي تنطوي عليها. وهذا هو المكان الذي تميل فيه العملات المستقرة إلى الظهور.

لماذا هي مثيرة للجدل؟

يشعر بعض المستثمرين والاقتصاديين بالقلق من أن جهة إصدار عملة تيثر لا تملك احتياطيات كافية من الدولار لتبرير ربط عملتها بالدولار.

وفي مايو، قامت تيثر بتفكيك احتياطيات عملتها المستقرة. حيث كشفت الشركة أن جزءاً بسيطاً فقط من ممتلكاتها يعادل 2.9%، على وجه الدقة – كانت نقداً، في حين أن الغالبية العظمى كانت في الأوراق التجارية، وهي شكل من أشكال الديون قصيرة الأجل غير المضمونة.

وهذا من شأنه أن يضع تيثر في قائمة أكبر 10 حاملي الأوراق التجارية في العالم، وفقاً لـ جي بي مورغان. كما تمت مقارنة تيثر بصناديق أسواق المال التقليدية، ولكن بدون أي تنظيم، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

ومع وجود أكثر من 60 مليار دولار من “التوكنات” المتداولة، فإن تيثر لديها ودائع أكثر من ودائع العديد من البنوك الأميركية.

لطالما كانت هناك مخاوف بشأن ما إذا كان يتم استخدام عملة “تيثر” للتلاعب بأسعار بيتكوين، حيث زعمت إحدى الدراسات أن الرمز المشفر قد تم استخدامه لدعم بيتكوين خلال انخفاضات الأسعار الرئيسية في ارتفاع 2017 الوحشي.

في وقت سابق من هذا العام، توصل مكتب المدعي العام في نيويورك إلى تسوية مع تيثر وBitfinex، وهي بورصة عملات رقمية تابعة.

واتهم كبير مسؤولي إنفاذ القانون في الولاية الشركتين بتحويل مئات الملايين من الدولارات لتغطية 850 مليون دولار من الخسائر. ووافقت تيثر وBitfinex على دفع 18.5 مليون دولار في التسوية وتم منعهما من العمل في ولاية نيويورك، ومع ذلك لم تعترف الشركتان بأي مخالفة.

عدوى السوق

بدورهم، حذر المحللون في جي بي مورغان سابقاً من أن فقدان الثقة المفاجئ في “تيثر” قد يؤدي إلى “صدمة سيولة شديدة في سوق العملات المشفرة الأوسع”.

كما حذرت وكالة فيتش، الأسبوع الماضي، من أن الاسترداد الجماعي المفاجئ لرموز تيثر قد يزعزع استقرار أسواق الائتمان قصيرة الأجل.

وقالت وكالة التصنيف الائتماني الأميركية: “هناك مخاطر أقل تفرضها العملات المشفرة المدعومة بالكامل بأصول آمنة وعالية السيولة، على الرغم من أن السلطات قد لا تزال تشعر بالقلق إذا كانت البصمة عالمية أو نظامية”.

تيثر ليست العملة الوحيدة المستقرة الموجودة هناك، لكنها إلى حد بعيد أكبر العملات وأكثرها شعبية. تشمل العملات الأخرى USD Coin وBinance USD.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja