sliderأخبار عاجلةأهم الأخبارتحديثاتستوديو مصادر

تعرف على طرق تساعدك على التحلي بالإيجابية

دبي- مصادر نيوز

نحن نعيش في عالم قد تكون السلبية غالبة على الإيجابية وذلك من خلال وسائل الإعلام التي تتسابق بنشر هذه الأخبار أو قد نكون محاطين في بيئة أو اشخاص سلبيين يحبون التذمر والشكوى طوال الوقت، وبسبب كثرة الأمور السلبية في محيطك قد يصعب عليك أن ترى الجانب الإيجابي من الحياة، كأنك تتحدث بلغتهم و تسيطر عليك أفكارهم فينعكس عليك بتصرفاتك وسلوكياتك ونظرتك للحياة، وقد يكون بمثابة أحد المعيقات في طريقك لتحقيق أهدافك وإنجازاتك وذلك بسبب تدفق الأفكار السلبية في عقلك.

يقول ويلي نيلسون: “بمجرد أن تستبدل الأفكار السلبية بأفكار أخرى إيجابية، عليك أن تبدأ في مشاهدة النتائج الإيجابية”.

 

9 طرق بسيطة للبقاء إيجابياً من كتاب فن التغيير للكاتبة رينا شاو:

  • أسأل نفسك الأسئلة الصحيحة:

عندما تواجه مواقف سلبية أو صعبة، فإن الأسئلة التي نطرحها على أنفسنا كل يوم تكفي لتغيير حياتنا. مثال على ذلك بدل أن تسأل نفسك لماذا يحدث هذا لي؟ لماذا تحدث لي الأشياء السلبية دائماً؟ غير الأسئلة إلى أسلوب آخر مثل: هل هناك أي فائدة في هذا الموقف؟ ما الذي يمكنني تعلمه من هذا الموقف؟ ما الخطوة الصغيرة التي يمكنني إتخاذها اليوم لحل هذه المشكلة؟ حاول أن تستفيد من هذه المواقف. يمكنك أن تحضر مفكرة صغيرة وتكتب عليها هذه الأسئلة ومن خلال إجاباتك سوف تلاحظ الفرق.

  • خلق بيئة معيشية إيجابية:

يجب أن تغير أسلوب حياتك وذلك من خلال قضاء وقت أكثر مع الأشخاص الإيجابيين والذين يسعدونك، وحاول أن تقضي وقت أطول في قراءة الكتب الإيجابية والمقالات، ومشاهدة الأفلام الملهمة، والاستماع إلى المحفزين ومدربي التنمية الذاتية من خلال قراءة كتبهم أو مشاهدة برامجهم، ومن الأفضل قضاء وقت أقل أو الابتعاد عن الأشخاص السلبيين والمتذمرين، ووسائل الأعلام السلبية. المعلومات التي تسمح لها بالتأثير على تفكيرك، قد يكون لها تأثير كبير على سلوكك وتصورك للأشياء. وليس المقصود هنا بنكران وجود السلبية وعيش حياة إيجابية بل المقصود أن نقضي وقت أكثر في أمور إيجابية.

  • كن ممتناً لما لديك:

إن الطريقة البسيطة والسريعة لزيادة الطاقة الإيجابية في حياتك هي أن تكون ممتناً، اجعل الامتنان عادة من عاداتك الصباحية. عندما تستيقظ، حاول أن تبدأ صباحك بالامتنان والشكر، مثال على ذلك، يمكنك أن تمتن لجسدك أو للشمس أو لليوم الجميل، أمتن لأي شيء تريده وسوف تجني ثمارًا مبهرة غير متوقعة. خصص دفتر صغير واكتب عليه دفتر الامتنان وسجل فيه على الأقل 5 أو 10 أمور وأشياء تمتن لهم.

  • لا تنسى جسدك:

كونك متفائلاً لا يعني التفكير بشكل مختلف بل يشمل أيضاً العناية بالجسم، من خلال ممارسة الرياضة عدة مرات، والحصول على مايكفي من النوم، وتناول الطعام الصحي، كل ذلك له تأثير كبير على النفسية حيث سيساعدك على تحسين المزاج بشكل كبير. فلا تتجاهل هذه المبادىء الأساسية، طالما أنك تعتني بجسمك بالطريقة الصحيحة، فيمكنك تجنب الكثير من المشاكل في حياتك.

  • ابدأ يومك بطريقة متفائلة:

يمكن للطريقة التي تبدأ بها يومك في الصباح أن تجعل يومك سعيداً من خلال تناول فطور صحي، وقراءة بعض المعلومات الإيجابية عبر الإنترنت أو من كتاب أو كتابة معتقدات إيجابية أو تسجيلها بصوتك وسماعها عند ذهابك للعمل أو عند ممارسة الرياضة أو المشي في الهواء الطلق، فهذا يمكن أن يضع أفكارك على الطريق الصحيح، و يملأ يومك بالطاقة الإيجابية. فحاول أن تضع لك قائمة بعادات إيجابية يجب القيام بها بشكل يومي.

  • التركيز على الحل:

إن أحدى الطرق التي تشعرك بمزيد من السلبية تجاه موقف ما وهي الجلوس وعدم فعل أي شيء، حاول أن تركز وتفكر بالحل بدل التفكير بالمشكلة نفسها لأن التفكير بالمشكلة نفسها لن يدفعك سوى إلى التفكير بالأفكار السلبية والمؤلمة أما التركيز على الحلول وما هي الإجراءات التي يمكن اتخاذها؟ سوف يساعدك بالتفكير بطريقة أًخرى كي تتمكن من إيجاد الحلول وتوفير هذه الطاقة بالخروج من المشكلة وليس بالتفكير فيها.

  • قلل من مخاوفك وقلقك:

القلق هو عادة مدمرة يمكن أن تتحكم في تفكير أي شخص فهي من أكبر العقبات للمضي قدماً في الحياة، حاول أن تسأل نفسك كم من المشاكل التي كنت أقلق عليها حدثت؟ فكثير من الأشياء التي نقلق عليها في حياتنا لن تحدث فهي مجرد كوابييس تلاحق عقلك ولا وجود لها، وإذا أستمريت بالتفكير سوف تخلق كوابيس كثيرة. لذلك تخلص من قلقك والتفكير بأمور لم تحصل وركز تفكيرك على ما تريد ولا تركز على ما لا تريد، أي لا تجعل تفكيرك منصباً على قلقك ومخاوفك، وكن واثق أن كل شيء على ما يرام.

  • لا تدع المثالية تفسد كل شيء:

الأشخاص الذي يسعون إلى المثاليه والذي يحتاجون إلى جعل كل الأشياء مثالي، فهذا يجعلهم محبطين، فإن تغيير الموقف السلبي إلى إيجابي أو تغييرك من شخص متشائم إلى شخص متفائل ليست بالسهولة فهي عمليه تدريجية ، قد تفشل أو تتعثر، فلا تجعل هذه الامور تغضبك وتجعل مشاعر السلبية تعود من جديد بل أستمر بتعزيز وجهات نظرك الإيجابية أكثر فأكثر وساعد نفسك دون أن تقسو عليها.

  • ذكر نفسك بعدم الاستسلام:

يجب عدم الاستسلام ومواصلة ما تفعله حتى لو أن الامور لم تتحسن فممكن أن تتخذ إجرءات أخرى غير الاستسلام، دائما تذكر عندما تكون في الظلام سوف تجد النور لذلك كن متفائلاً ولا تستلم سوف تحدث لك اشياء جيدة دائماً. وتذكر نحن بشر يمكن أن نمر بلحظات يأس وإحباط ويجب أن نتقبل هذه المشاعر ولكن يجب أن لا نستسلم لها بل نقوم وننهض من جديد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja