“بتكوين” تنهي عام 2021 بارتفاع 60% رغم خسائر الشهر الماضي

دبي- مصادر نيوز

أغلقت أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية في ديسمبر بانخفاض 16%، وهي أكبر خسارة شهرية لها منذ مايو.

يُعَدّ هذا أيضاً أسوأ شهر ديسمبر لها منذ عام 2013، ويمثل تقدمها بنسبة 60% في عام 2021 أقل مكاسبها لعام صعودي منذ عام 2015، عندما ارتفعت بنسبة 36%.

انخفضت العملة بنسبة 3.5% أمس الجمعة قبل أن تنتعش إلى حد ما للتداول عند نحو 46.3 ألف دولار عند الساعة الخامسة مساءً بتوقيت نيويورك.

رغم ذلك، حُسم النقاش الآن بعد أن أمضت “بتكوين” وعالم العملات المشفرة الأوسع نطاقاً عام 2021 في الاندفاع أكثر، لتصبح الاتجاه السائد وتجذب اهتمام مزيد من المتخصصين الماليين والجمهور بشكل عام.

يقول أولئك الذين يشاهدون التقلبات اليومية لعملة “بتكوين” إنّ كل شيء على قدم المساواة مع الدورة، إذ تشتهر العملة بتقلبها، وقد أثبت هذا العام تقلبها تماماً مثل أي عام آخر.

قال كريس غافني، رئيس الأسواق العالمية في بنك “تي آي إيه إيه”، في مقابلة: “نحن نشهد مزيداً من التقلبات. إنها أصول مضاربة”.

ازدهار العملات المشفرة

بدأت “بتكوين” عام 2021 بضجة كبيرة، وسجلت ارتفاعات جديدة بسرعة مع اهتمام مزيد من المستثمرين، خصوصاً مؤسسات “وول ستريت” ذات الأسماء الكبيرة، والتعامل معها كأصل مضاربة أو تحوط ضد ارتفاع الأسعار.

كما ساعدت التطورات الإيجابية الأخرى، ومن بينها إطلاق أول صندوق أمريكي متداول في البورصة لتتبع عقود “بتكوين” الآجلة، على دفعها إلى الأعلى على مدار العام.

على الصعيد العالمي، جرى استثمار أكثر من 20 مليار دولار في منتجات العملات المشفرة المتداولة في البورصة حتى نوفمبر، وهو رقم قياسي، وفقاً لـ”إي تي إف جيه آي”، وهي شركة للأبحاث والاستشارات.

وقالت الشركة في تقرير لها إنّ الأصول زادت بنحو 550 في المئة لهذا العام حتى تاريخه، ارتفاعاً من 3.1 مليار دولار في نهاية العام الماضي.

قال مايكل برفيس، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة “تالباكين كابيتال أدفايزرز”: “أسهَم عامل الإثارة هذا في رفع سعر (بتكوين) أكثر من 20 ألف دولار. يا إلهي! إنها ليست مجرد مجموعة من الأطفال، إنها حقيقية! ستخصص المؤسسات مخصصات استراتيجية من (بتكوين) لأن عرضها محدود، وسترتفع فقط. تُعَدّ المرحلة التالية نوعاً من المراهقة المحرجة لـ(بتكوين) التي ستتطلب شيئاً أكثر من ذلك”.

وقت عصيب

مرت “بتكوين” بوقتٍ عصيب منذ وصولها إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق قرب 69 ألف دولار في بدايات نوفمبر.

يقول المحللون إنّ هذا الأمر تأثر جزئياً بالمخاوف بشأن زيادة التدقيق التنظيمي في جميع أنحاء العالم، لكنها تفقد أيضاً هيمنتها لصالح الأصول الناشئة الأخرى الأقل شهرة، التي اكتسبت شعبية مع توسع منظومة العملات المشفرة هذا العام.

من بين أكبر العملات المشفرة، سجّلت “بينانس كوين” أفضل عائد، إذ أضافت نحو 1,300% في عام 2021.

يقول مات مالي، كبير استراتيجيي السوق في شركة “ميلر تاباك آندكو”، إنّ تقلبات “بتكوين” في نهاية العام قد تكون نتيجة تخلي المستثمرين عن الصفقات غير الرابحة.

وكتب في مذكرة هذا الأسبوع: “يحب المستثمرون المؤسسيون زيادة ممتلكاتهم الضخمة في نهاية العام وتقليص (أو في بعض الحالات التخلص من) الخسائر. حسناً، خمّنوا ماذا حدث؟ تأخر كثير من اللاعبين المؤسسيين في الاستفادة من (بتكوين) وغيرها من العملات المشفرة هذا العام”.

لا تزال مكاسب “بتكوين” لهذا العام مثيرة للإعجاب، ولم يكن أداؤها سيئاً كما كان خلال عمليات التراجع السابقة. ولا يُعَدّ انخفاضها بنسبة 30% عن أعلى مستوى لها بنفس الدرجة الكارثية الأخرى التي مرت بها.

بلغ متوسط الانخفاض من مستوى قياسي نحو 46%، وفقاً لمجموعة “بيسبوك إنفيستمنت”. كان تراجع “بتكوين” في منتصف العام أسوأ، إذ انخفضت العملة بأكثر من 50% لتسجل أدنى مستوى لها.

الطريق إلى القمر

عند النظر إلى المستقبل، يتوقع عديد من المستثمرين، باستخدام طريقة “العملة المشفرة إلى القمر” الكلاسيكية، أن تتعافى الأسعار وتصل في النهاية إلى مستويات عالية جديدة. تشير التقلبات الشديدة في السوق إلى أنها قد تذهب في أي من الاتجاهين.

“نتوقع أن تستمر (بتكوين) في تقديم أداء جيد. تتضمن الرياح الدافعة التضخم المستدام وتبنّي المستثمرين على نطاق أوسع من التعليم المستمر، إضافة إلى البيئة الكلية الأوسع”، كما كتب مارتن غاسبار وكاثرين ويب في “كروس تاور ريسيرش”.

كما يتفهم المستثمرون بشكل متزايد القيمة المضافة الفريدة لعملة “بتكوين”، و”ما دامت تستمرّ في الترنح فإننا نعتقد أن السعر سيتبعها”.

Optimized with PageSpeed Ninja